بسم الله الرحمن الرحيم

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إن كنت عضوا(ة) معنا.
أو التسجيل إن لم تكن عضوا(ة) و ترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى.
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
إدارة المنتدى.



Free CursorsMyspace Lay
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وزراء خارجية “الاتحاد المغاربي” ينفضون الغبار عن قمتهم في لقاء الرباط

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 13176
تاريخ التسجيل : 09/12/2010

مُساهمةموضوع: وزراء خارجية “الاتحاد المغاربي” ينفضون الغبار عن قمتهم في لقاء الرباط   17/2/2012, 05:14


وزراء خارجية “الاتحاد المغاربي” ينفضون الغبار عن قمتهم في لقاء الرباط

الجمعة, 17 فبراير 2012

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

يعقد وزراء
خارجية دول المغرب العربي إجتماعات في 17 و 18 فبراير/ شباط لبحث عديد من
القضايا المشتركة في ظل ظروف إستثنائية تهمين عليها أجواء الربيع العربي
الذي أطاح بنظامين من أنظمة الدول الخمس.

وينتظر أن يعلن وزراء الدول الخمس عن موعد لعقد قمة مغاربية حيث لم يجتمع إتحاد المغرب العربي إلا مرة واحدة منذ تأسيسه في عام 1989.

ويهدف اجتماع الرباط إلى تدارس تفعيل مسار الاندماج الاقتصادي بين البلدان الأعضاء في الاتحاد المغاربي.

وتشهد
العلاقات بين دول الإتحاد جمودا على خلفية توتر العلاقات بين المغرب
والجزائر بسبب النزاع حول الصحراء الغربية حيث يدعم الجزائر البوليساريو
التي تطالب بإستقلال الصحراء الغربية.

وأعادت أجواء
الربيع العربي الأمل في إنعاش إتحاد المغرب العربي وأدت الإحتجاجات التي
إنطلقت شرارتها من تونس إلى الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي في تونس
ومعمر القذافي في ليبا وهما دولتان أساسيتان في إتحاد المغرب العربي الذي
يضم بالإضافة إليهما الجزائر والمغرب وموريتانيا.

ويأتي الإعلان
عن اجتماع وزراء خارجية بلدان اتحاد المغرب العربي في أعقاب جولة للرئيس
التونسي المنصف المرزوقي قادته إلى كل من الرباط ونواكشوط والجزائر، حيث
أعلن أنه حصل على موافقة قادة البلدان المزورة على عقد قمة مغاربية قبل
نهاية العام الحال.

ولا يزال اتحاد المغرب العربي الذي تأسس في مدينة مراكش المغربية العام 1989، متعثرا بسبب خلافات بين اعضائه.

غير أن بناء الاتحاد اصطدم بالخلاف المزمن بين كل المغرب والجزائر بشأن قضية الصحراء الغربية، حيث تعطل مساره إلى اليوم.

فالخلاف الجزائري المغربي حول قضية الصحراء الغربية “أساسا” كان المعطل الرئيسي لاستمرار هذا التكتل الإقليمي.

وطالب المغرب في أكثر من مرة الجزائر بفتح الحدود بين البلدين. لكن الجزائر تعتبر ذلك سيضر بأمنها وإقتصادها.

وكان الرئيس
التونسي اكد في نواكشوط ان “الظروف النفسية اصبحت حاضرة” لبناء اتحاد
المغرب العربي بعد “سقوط الانظمة الديكتاتورية في تونس وليبيا”.

وقال المرزوقي، إن الرئيس الجزائري أكد له تمكسه باتحاد المغرب العربي المتعثر منذ العام 1995 بسبب الخلافات الجزائرية المغربية.

دعا وزير
الشؤون الخارجية المغربي الجديد سعد الدين العثماني خلال زيارته الى
الجزائر في 23 يناير/شباط،، إلى إزالة المعوقات التي تحول دون تطوير
العلاقات بين الجزائر والمغرب، في إشارة إلى قضية الصحراء الغربية والحدود
المغلقة بين البلدين.

وأعرب وزير
الشؤون الخارجية، عن “ارادة مشتركة لبعث ديناميكية جديدة” في العلاقات
الجزائرية – المغربية، في حين اتفق الطرفان على اللقاء مرتين سنويا لتقييم
علاقاتهما الثنائية.

واعتبر عبدالقادر مساهل الوزير الجزائري المنتدب المكلف الشؤون المغربية والإفريقية هذه الزيارة بعث في الاتحاد المغرب العربي.

ويمثل بناء المغرب العربي كوحدة إقليمية خيارا استراتيجيا بالنسبة لشعوب المنطقة.

فالقوى
الاقتصادية التي بإمكانها مواجهة المستقبل وزحف العولمة هي المجموعات
الجيوسياسية الكبرى ذات الكثافة السكانية المرتفعة والتي ترتبط فيما بينها
باتفاقيات للتعاون والتكامل الاقتصاديين.

وعلى هذه
الدول الاندماج في الاقتصاد العالمي والحصول على وزن اقتصادي وسياسي في
العلاقات الدولية. وأن تصبح شريكا فعالا في مختلف التكتلات العالمية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ecolay.yoo7.com
 
وزراء خارجية “الاتحاد المغاربي” ينفضون الغبار عن قمتهم في لقاء الرباط
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: أخبار وطنية و عربية و دولية :: أخبار مغاربية-
انتقل الى: